اتسائل لماذا تم اعتماد شارة لهاثه الوكالة
بالاتينية انجلو فرنسي رغم انها مغربية

طبعا المغرب هو تلميذ نجيب الى حد ما للنضام
الليبرالي الراسمالي و متزعمه الولايات المتحدة
الامريكية الى حد ما اذ يبقى مناولا بسيطا الى حد
اليوم فنضامه السياسي و التعليمي لم ينتجا الى
هذا، و لذلك فانه يعلم ان استمراره يقتضي ان
يبقى نجيبا و يعين النضام الليبرالي الراسمالي
على ان يبقى قابلا للحياة،يعين المغرب طبعا
لان المغرب ليس بئيسا بما حباه الله به من خيرات
لكن المغرب حين يمثل دور بطل التفتح بطل النجاح
بطل الاستقرار بطل الحكمة بطل كل شيئ فانه
في الحقيقة بئيس بهويته المرقعة[التفتح و التعدد شيئ]
و ماهيته المتضعضعة قليلا او ربما كثيرا و الله اعلم
بالاخص يصبح بئيسا و يصبح كاذبا على نفسه فقط قليلا
او كثيرا و هذا هو الراجح و الله اعلم

lets do it

السابقة