الرقمنة

بطبيعة الحال ليس بعد

رقمنة الادارة
طبعا و بالموازات يجب محو الامية الرقمية
و لكن التعليم
و الاستعمالات الاخرى
لا رقمنة في الافق
الدولة امكاناتها محدودة
اما القطاع الخاص
فثقافة القرصنة و التطفل راسخة لذيه

لا زالت كتابت نص بالعربية على الحاسوب تتطلب منا نحن العرب القيام بحركات بهلوانية بين مفتاح اللغة و مفاتيح
الحروف و غير ذلك من العمليات لوضع النقط و الفواصل مع الامل انها ستوجد في اماكنها و ليس اواخر السطور او اوائلها
دون اي معنى و غير ذلك و لتغيير هذا ان الاوان لخروج انضمة تشغيل مصممة من الاصل لتكتب من اليمين الى اليسار
على الحاسوب كما الهواتف من الاجيال الحالية و هذا مجال عمل الحكومات و الشركات المتخصصة في انتاج السوفتوير في
بلداننا و الهاردوير ان ارادة القيام بذلك

ادارتي

هو تحيين مجاني
لنضام التشغيل وندوز عشرة
يمكنكم معرفة جاهزيتكم
من خلال نقر علامة وندوز
في الدائرة اشفله

السابقة
الاولى