علم المواد

هذا من اهم مجالات البحث المستقبلي

هناك ملايين النباتات و ملاين المخلوقات التي خلقها الله و سخرها لنا
و لا يملك احد صك ملكيتها ،يكفي ان نطرق ابواب البحث في مكنوناتها
من يدر ما قد يفتحه الله علينا من كنوز لنا و لكل البشر
و لا احد يملك ان يجبر احدا في هذا العالم العربي ان يغامر و لو
بدرهم اسود فليطمان الجميع